Telegram تيليجرام : التطبيق المخضرم 2020

Telegram تيليجرام : التطبيق المخضرم 2020

Telegram تيليجرام حقائق ومعلومات مهمة بالأرقام، لكن برنامج WhatsApp هو البرنامج الأكثر شعبية في العالم، مع أنه من المفروض أن يكون برنامج تيليجرام Telegram.

والسبب أن الخصوصية والأمان في التيليجرام أكبر من WhatsApp، فالأشخاص الذين يبحثون عن أمن المعلومات يفضلون التيليجرام.

والآن سنذكر بعض الحقائق التي لا يعلمها أغلبنا ولا يستخدمون هذا التطبيق:

  • يوجد 100 مليون مستخدم نشط شهرياً.
  • 350 ألف مستخدم جديد يومياً.
  • 15 مليار رسالة في اليوم يتم إرسالها.
  • تبلغ الأرباح من الإعلانات صفر لأنه لا يوجد لحد الآن إعلانات على Telegram.

ووعدوا المستخدمين أنه لن يكون هناك إعلانات على تيليجرام. فلو احتاج الأمر للربح المادي، سيعتمدون على تبرعات مستخدمي التطبيق أنفسهم، وليس إلزام المستخدمين على الدفع مقابل التطبيق.

وفي عام 2014 وبعد استحواذ Facebook على WhatsApp، انقطعت خدمة الأخير لمدة أربع ساعات.

وفي هذه الأربع ساعات، تم تحميل تطبيق التيليجرام خمس ملايين مرة في 48 دولة، فالناس يعلمون أن البديل الأفضل هو التيليجرام.

عندما حظرت البرازيل في عام 2015 WhatsApp، زاد مستخدمي تطبيق التيليجرام 5.5 مليون شخص.

تطبيق Telegram ( الموقع الرسمي )  يعتمد في الأساس على الخصوصية والأمان، فحتى الاستخبارات الروسية لا تستطيع الدخول والمراقبة.

قام التيليجرام بمسابقة كانت جائزتها 200 ألف دولار للشخص الذي يستطيع اختراق المحادثات، ولم يفز أحد بالجائزة.

تم محاربة التيليجرام من العديد من شركات الاتصالات حول العالم، الذين ضغطوا على نفس سعة البيانات لبرنامج Telegram.

حيث لاحظنا أنه في فترات معينة لم تكن الرسائل تصل في وقتها، كما في بعض شركات الاتصالات التي تدعم البيانات، ليصلوا إلى تقليل مستخدمي هذا التطبيق من قبل الدول التي حاربته.

عند إنشاء مجموعة ضخمة على التيليجرام تستطيع أن تبث كميات هائلة من المحتويات ومن أي نوع، وتراقب كم شخص شاهد هذا المحتوى، دون مناقشات داخل المجموعات، فالأمور أسهل في Telegram.

لو أنك تريد أن تعرف بعض مميزات تطبيق WhatsApp وعلى مختلف شبكات التواصل الاجتماعي، فاذهب إلى Telegram  و ستعرف أن المميزات موجودة نفسها فيه.

والتيليجرام هو بالعادة سباق إلى الخدمات والتسهيلات، ولكن بحكم أنه لا يوجد مستخدمون كثر مثل WhatsApp، وبالتالي لا أحد يعرف عن هذه الخدمات، على عكس WhatsApp غالباً ما يستحدثون بعض الأفكار الجديدة.

تم دعم اللغة العربية من ثاني شهر من إطلاقه، أيضاً الواجهة العربية للتطبيق يتم التدقيق على اللغة بشكل كبير جداً.

يحارب Telegram  القنوات الإرهابية، إذا تم إنشاء مجموعة على التطبيق ويتداولون أفكاراً أو مواضيع لها شبهة إرهابية، يتم إغلاق المجموعة فوراً أو إزالتها.

وأيضاً لديهم قناة كاملة توضح كم قناة إرهابية يومياً تم إغلاقها على التيليجرام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!