7 طرق تساعدك على تنمية عادة القراءة لديك

7 طرق تساعدك على تنمية عادة القراءة لديك

إن كنت ترغب فعلًا في زيادة معدل قراءتك، فابتعد عن كل الملهيات، واجعل وقت القراءة للقراءة فقط في عزلةٍ تامة عن ما حولك ..!!

كتابٌ جيّد يمكنه أن يكون مرضيًا على نحوٍ هائل، ويمكنه أن يعلّمك أمورًا بعيدة عن آفاقك، ويمكنه أن يصنع شخصيّات حيوية جدًا بحيث تشعر بأنك تعرفهم حقًا، إن كانت القراءة عادةً رائعةً تريد تنميتها لديك.

إليك بعضًا من الوسائل لصقل عادة القراءة

أولاً، فلتدرك أنّ القراءة ممتعة جدًا، إن كنت تملك كتابًا جيدًا. لكن إن كنت تملك كتابًا معقدًا للغاية وكنت تجبر نفسك على قراءته، فسيبدو الأمر وكأنه عمل روتينيّ. إذا حدث هذا لعدة أيام متتالية، فكّر في التخلي عن الكتاب وإيجاد كتابٍ تحبه حقًا.

حدّد أوقاتًا للقراءة

يجب أن يكون لديك أوقاتًا محددة كل يوم عندما تقرأ لمدة 5-10 دقائق على الأقل. هذه الأوقات هي التي يجب أن تقرأ فيها بِغضّ النظر عن ما يحدث معك. على سبيل المثال، اعتد على القراءة خلال الفطور والغداء (وخلال العشاء أيضًا إن كنت تأكل وحدك).
وكذلك إن كنت تقرأ خلال شربك لقهوتك، وعندما تخلد إلى النوم، فأنت لديك أربعة أوقات كل يوم عندما تقرأ من 10 أو 40 دقيقة يوميًا. هذه بداية رائعة، ولوحدها قد تكوِّن لديك عادة قراءة ممتازة، لكن هنالك الكثير مما يمكنك فعله.

اكتب قائمةً بالكتب التي تود قراءتها

احتفظ بقائمةٍ من جميع الكتب الرائعة التي تودّ قراءتها. يمكنك أن تحتفظ بها في صحيفتك أو دفتر ملاحظتك أو أيًا كان. احرص على أن تضيف لها أي كتاب رائع تسمع عنه، سواءً عن طريق الإنترنت أو أحد الأشخاص. أبقِ القائمة مفتوحةً، واشطب الكتب التي قرأتَها.

إليك حيلةً تقنيّة: اصنع حسابًا على جي ميل Gmail لقائمة الكتب خاصتك، وأرسل رسالةً لعنوان الحساب في كل مرةٍ تسمع بها عن كتابٍ جيد، وسيصبح صندوقك الوارد قائمة قراءة. وعندما تقرأ كتابًا، صنّفه تحت تصنيف “تمّ” إن أردت، يمكنك أن تردّ على الرسالة –لنفس عنوان البريد– بملاحظاتٍ حول الكتاب، وتلك الردود ستكون في نفس سياق المحادثة؛ وبذلك يكون حسابك هذا على جي ميل بمثابة سجلّك في القراءة أيضًا.

جد مكانًا هادئًا للقراءة

جد مكانًا في منزلك يمكنك فيه أن تجلس على كرسيٍّ مريح -لا تستلقِ إلا إن كنت تنوي النوم- وقراءة كتابٍ جيد دون انقطاع. لا يجب أن يتواجد تلفاز أو حاسوب بجانب الكرسي للتقليل من المُلهيات، ولا موسيقى أو أفراد عائلة أو شركاء سكن مزعجين. وإن لم يكن لديك مكان كهذا، فاصنعه بنفسك.

قلّل الجلوس على التلفاز أو الإنترنت

إن كنت حقًا ترغب في زيادة معدل قراءتك، جرّب التقليل من جلوسك على التلفاز أو الإنترنت. قد يكون هذا أمرًا صعبًا على الكثير من الناس، لكن كل دقيقة تجلس فيها على الإنترنت أو التلفاز يمكنك أن تستخدمها للقراءة. يمكن لهذا أن يوفر لك ساعات من القراءة اليوميّة.

اقرأ لطفلك ..

إن كان لديك أطفال، يتوجّب عليك القراءة لهم. فغرس عادة القراءة في أطفالك هي الطريقة المُثلى لتضمن أنهم سيصبحون قُرّاءً عندما ينضجون، وستساعدهم على النجاح في حياتهم كذلك. اعثر على بعض الكتب الرائعة للأطفال، واقرأها لهم. ففي نفس الوقت، أنت بهذا تطوّر عادة القراءة لديك، وتقضي بعض الوقت الثمين مع طفلك، فتكون قد ضربت عصفورين بحجر.

احتفظ بسجلٍ للكتب التي قرأتها

على نحوٍ مشابهٍ لقائمة القراءة، يجب ألّا يكون في هذا السجل عناوين ومؤلّفي الكتب التي تقرؤها فقط، وإنما عناوين البدء والانتهاء منها أيضًا إن أمكن. وكفكرةٍ أفضل؛ أن تضع ملاحظةً بجانب كل كتاب فيها أفكارك حوله. إنه لشعور مرضٍ جدًا أن تعود وتستطلع السجل بعد شهرين لرؤية كل الكتب الرائعة التي قرأتَها.

اذهب لمتاجر الكتب المستعملة

مكاني المفضّل الذي أحب الذهاب إليه هو متجر خصومات الكتب حيث أرمي كل كتبي القديمة (عادةً ما آخذ معي صندوقين من الكتب) وأحصل على خصمٍ كبير للكتب المستعملة التي أجدها في المتجر. عادةً ما ينفق دولارين فقط على دزينة أو أكثر من الكتب، لذلك مع أن القراءة كثيرة ، إلا أن القراءة ليست ذي مصروفٍ كبيرٍ . ومن الممتع تصفُّح الكتب الجديدة التي تبرّع الناس بها. اجعل رحلتك إلى متجر الكتب المستعملة أمرًا روتينيًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!